الفلكي علي العيس الموقع الرسمي

قرائات الدول العربية توقعات الابراج علم الفلك و الجفر

اخبار

تغيـ.ـر مرتـ.ـقب مفــ.ـاجئ بالعـ.ـلاقات الأميـ.ـركية التـ.ـركية بـ.ـايدن ليـ.ـس ترامـ.ـب

ميدان _متابعات

بعد 4 ســ.نوات وُصـ.ـفت فيها العـ.ـلاقة الشـ.ـخصية بين الرئـ.ـيسيْن دونـ.ـالد ترامـ.ـب ورجـ.ـب طيـ.ـب أردوغـ.ـان بـ”الممـ.ـيزة” يتوقـ.ـع الخبـ.ـراء تغيـ.ـرات في عهـ.ـد الرئيـ.ـس الأميـ.ـركي الجــ.ـديد جو بـ.ـايدن، وبالتالي تـ.ـأثّر العـ.ـلاقات الأمـ.ـيركية-التـ.ـركية. في تقرير له، أوضح موقـ.ـع “المـ.ـونيتور” الأميـ.ـركي أنّ الخبـ.ـراء يتوقـ.ـعون أن تتخذ إدارة بـ.ـايدن موقـ.ـفاً أكثر صـ.ـرامة بالمقـ.ـارنة مع سـ.ـابقتها على مـ.ـستوى السيـ.ـاسات الأميـ.ـركية-التـ.ـركية المتـ.ـباينة، مبـ.ـرزين ضـ.ـرورة بـ.ـذ.ل واشـ.ـنطن جهـ.ـوداً لتفـ.ـادي “تنفـ.ـير” الحـ.ـليف الأسـ.ـاسي في “حلـ.ـف شمـ.ـال الأطلـ.ـسي” (النـ.ـاتو).

وفي ظل تباين الآراء حول سـ.ـوريا وشراء أنـ.ـقرة منظـ.ـومة “أ.س-400” الرو.سـ.ـية وغيرها من السيـ.ـاسات، اتسعـ.ـت الهـ.ـوة بين الحـ.ـليفيْن، الواقع الذي يضع إدا.رة بايـ.ـدن أمـ.ـام عمـ.ـلية إر.ساء تـ.ـوازن دقـ.ـيقة، فهي تريد حل النـ.ـقاط الخـ.ـلافية من دون أن تزيد نفـ.ـور أنقـ.ـرة، بحسب مـ.ـا أوضـ.ـح الموقع.

وفي هذا الصـ.ـدد، ذكّـ.ـر “المـ.ـونتيور” بتـ.ـصريح وزيـ.ـر الخـ.ـارجية الأميـ.ـركي أنتـ.ـوني بليـ.ـنكن، حين شـ.ـكك بمـ.ـكانة تـ.ـركيا كحـ.ـليف كشـ.ـريك استـ.ـراتيجي بعد استحـ.ـواذها على المنظـ.ـومة الصـ.ـاروخية الدفـ.ـاعية الرو.سية. وقال بلينكن الأسبوع الفـ.ـائت: “فكرة أن يكون شـ.ـريكنا الاستـ.ـراتيجي أو ما يسمى بالشريك الاستـ.ـراتيجي، متوافقاً في الواقع مع أحد كـ.ـبار منافسينا الاستـ.ـراتيجيين في رو.سيا، غير مقبولة”، مضيفاً: “أعتقد أننا بحاجة إلى إلقـ.ـاء نظـ.ـرة على تـ.ـأثير العقـ.ـوبات الحالية ومن ثم تحديد ما إذا كان هناك مزيد مما يتعين القيام به”، بحسب “رو.سيا اليوم”.
على أردوغـ.ـان القـ.ـلق من بـ.ـايدن.. لهذه الأسـ.ـباب
مواجـ.ـهة مبكـ.ـرة بين بـ.ـايدن وإردوغـ.ـان

وعلى الرغم من الخشـ.ـية الأميـ.ـركية من تهديـ.ـدات الـ”أ.س-4.00″ لمعـ.ـدات “النـ.ـاتو” العسـ.ـكرية، استبعد مديـ.ـر برنامج البحـ.ـوث التـ.ـركية في معهد واشـ.ـنطن، سونر چاغاپتاي، حل هذه المـ.ـسألة على المدى القريب. وقال: “يستـ.ـحيل أن يتراجع أردوغـ.ـان عن هذه الصفـ.ـقة راهـ.ـناً”، محـ.ـذراً من أنّ تغييراً في هذا المسار من شـ.ـأنه أن يؤدي إلى قطـ.ـع العـ.ـلاقات مع الرئيـ.ـس الرو.سي فـ.ـلاديمير بـ.ـوتين، الذي يمكـ.ـنه حينـ.ـئذ العمل لتقـ.ـويض مـ.ـصالح أنـ.ـقرة في جنوب القـ.ـوقاز وليبيا وسـ.ـوريا. وفي قراءته، رجح چـ.ـاغاپتاي أن يشـ.ـن أردوغـ.ـان “هجـ.ـوماً سـ.ـاحراً” كما فعل سابقاً وأن يسعى إلى تعزيز العـ.ـلاقات الثنائية. وتابع: “أردوغـ.ـان مـ.ـرن”، ملمحاً إلى قـ.ـدرته على توظيف هذه الميزة في تعـ.ـاطيه مع الرؤ.ساء الأمـ.ـيركيين.
في السياق نفسه، تطـ.ـرّق “المـ.ـونيتور” إلى قرار بـ.ـايدن تعييـ.ـن بريت ماكغـ.ـورك، منسـ.ـقاً للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وهي الخطوة التي أثـ.ـارت مخـ.ـاوف مشـ.ـرعين أتـ.ـراك نظراً إلى تعاون المـ.ـسؤول الأمـ.ـيركي البـ.ـارز مع المقـ.ـاتلين الأكـ.ـراد في سوريا.

إلى ذلك، تناول الموقـ.ـع قضـ.ـية “بنك خلـ.ـق” (تابع للحكـ.ـومة الـ.ـتـ.ـركية)، مشيراً إلى أنّه من المقرر استئـ.ـناف الإجراءات القـ.ـانونية بشأن دوره في التحـ.ـايل على العقـ.ـوبات الأمـ.ـيركية المفروضة على إيـ.ـران في الأول من آذار المقبل. وحـ.ـذّر الموقع من تـ.ـأثير عقـ.ـوبات جديدة على الاقتصـ.ـاد التـ.ـركي، الذي يـ.ـرزح تحت وطـ.ـأة ضغـ.ـوط ملحـ.ـوظة حالياً.

بايـ.ـدن وأردوغـ.ـان.. الـ.ـعـ.ـلاقات “متـ.ـوترة”

في المرحلة الأخيرة من الحـ.ـملة الانتخـ.ـابية الرئـ.ـاسية الأميـ.ـركية، عادت إلى الواجـ.ـهة تصريـ.ـحات لبـ.ـايدن كان أدـ.ـلى بها لصحـ.ـيفة “نيويورك تـ.ـايمز” الأمـ.ـيركية مطلع العام الفائت. ولدى سؤاله عن تـ.ـركيا، وصف بـ.ـايدن أردوغـ.ـان بأنه “مـ.ـستبد”، ونـ.ـدد بسـ.ـياسته تجاه الأكـ.ـراد ودعا إلى دعـ.ـم المعـ.ـارضة. وقال بـ.ـايدن يومها: “يجب أن يكون لدينا نهـ.ـج مختلف تماما معه (أردوغـ.ـان)، وأن نوضح أننا ندعـ.ـم قـ.ـادة المـ.ـعارضة”. وأوضح بـ.ـايدن أن من الضروري “تشـ.ـجيع” خصـ.ـوم الرئيـ.ـس التـ.ـركي “حتى يتمكـ.ـنوا من مـ.ـواجهة أردوغـ.ـان وهـ.ـزيمته، ليس عبر انقـ.ـلاب، بل بالعـ.ـملية الانتـ.ـخابية”.

ترجمة فاطمة معطي المصدر : لبنان 24

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!